انتبهي .. عملك يضر بصحة زوجك !!

عالم الأسرة » هي وهو
01 - شعبان - 1424 هـ| 28 - سبتمبر - 2003


انتبهي .. عملك يضر بصحة زوجك !!

سحر الأمير

   

عمل المرأة من القضايا الشائكة التي قتلت بحثا ونشرا ، فهناك من تناولوا القضية من الناحية الاقتصادية وآخرون من الناحية الشرعية ، والبعض الثالث اهتم بالناحية الاجتماعية .. وهكذا فالقضية متعددة الجوانب وستظل قيد البحث والدراسة من قبل العلماء والباحثين والمهتمين ..

 

الجديد في الأمر هو الاهتمام بالقضية من الناحية الصحية واللافت للانتباه أن الباحثين ركزوا اهتمامهم هذه المرة على صحة الزوج وليس على صحة الزوجة العاملة أحد الأطراف المهمة في القضية !!

 

فقد أجرى عالم الاجتماع " روس ستولز نبيرج " بجامعة شيكاغو دراسة حول ( أثر عمل المرأة على صحة الزوج ) ، وتشير نتائج الدراسة إلى أن أزواج النساء اللائي يعملن لأكثر من أربعين ساعة في الأسبوع هم أضعف صحة بشكل ملحوظ من بقية الرجال المتزوجين ، في حين أظهرت بحوث (ستولزنبيرج) أن الساعات الطويلة التي يمضيها الأزواج في العمل ليس لها تأثير ضار أو سلبي على صحة زوجاتهم ، سواء كن موظفات أو ربات بيوت !!

من ناحية أخرى وجد باحثون بعد دراسة أجروها في قسم الطب النفسي في كلية "الملكة ماري" الطبية بلندن، أن الرجال في منتصف العمر ممن لا تعمل زوجاتهم ويبقين في المنزل للعناية بالأسرة ورعاية الأطفال، أو يعملن بدوام جزئي سجلوا أقل درجات الكآبة، مقارنة بالرجال الذين تعمل زوجاتهم بدوام كامل. ووجد الباحثون أن أخطار الكآبة والمشكلات النفسية تزيد بين الرجال الذين تتجه زوجاتهم للعمل خارج المنزل ويتخلون عن العناية بشؤون الأسرة.

وذكر الباحثون أن الزوجة التي تفضل البقاء في المنزل ورعاية الأسرة تؤدي دوراً كبيراً في تطوير الروابط الاجتماعية وتكوين أسرة سليمة ومثالية. وأشاروا إلى أن تعرض الرجل للتوتر في العمل والمنزل بسبب غياب زوجته وانشغالها الدائم عنه يدمر صحته العقلية .

... ولكن لماذا تشكل الزوجة العاملة خطرًا على زوجها ؟

 

يقول ستولز نبيرج : إن السبب الرئيسي في ذلك أن الأزواج والزوجات ما يزالون يؤدون أدوارًا مختلفة في الزواج ، وإن مهمة الحفاظ على صحة العائلة تبقى ضمن مسؤوليات الزوجة ؛ فالنساء - على حد قوله - يتدربن منذ الطفولة على التعامل مع المشاكل الطبية ونشر الوعي الصحي بين أفراد الأسرة ، كما أنهن مسؤولات أيضًا عن تنظيم الحياة الاجتماعية ولاسيما أن الاتصالات الاجتماعية والاختلاط بالأصدقاء من الأمور المشجعة على الصحة ؛ فهي من العوامل المخففة للضغوط الحياتية .

 

والزوجات اللائي يعملن لساعات طويلة لا يملكن الوقت الكافي لأداء بعض الأمور كتذكير أزواجهن بضرورة تناول وجبات مغذية صحية أو أخذ الأدوية أو الاهتمام بصحة أزواجهن .

 

جدير بالذكر أن (ستولزنبيرج) أكد ما كان يعرفه الباحثون مسبقًا من أن الزواج أمر صحي ؛ فكل من الرجال والنساء المتزوجين أكثر ميلاً من العزاب لاعتبار حالتهم الصحية العامة جيدة في حال توافر عوامل مهمة ثابتة في زيجاتهم .

   



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...