فن استقبال الضيوف على مائدة إفطار رمضان

بوابة زينة وجمال » ديكور » فن الإتيكيت
19 - رمضان - 1431 هـ| 29 - أغسطس - 2010


1

      رمضان شهر البر والعطاء والحب، توصل فيه الأرحام، ويقترب البعيد ويجتمع الأهل والأقارب والأصدقاء على مائدة الإفطار. فهو شهر الكرم والخير، ومعظم أيام الشهر الكريم تجد نفسك معزوماً أو عازماً.. ومن أجلك أختي (سيدتي) يقدم لك موقع "لها أون لاين" هذا اللقاء مع خبيرة الذوقيات أو الإتيكيت سوسن محمود - للتعرف على نصائح إعداد المائدة، وفن تنظيم وترتيب الأطباق والملاعق والشوك والسكاكين وغير ذلك من إعدادات عند استقبال الضيوف على مائدة الإفطار في رمضان.

في البداية تقول د. سوسن: "يجب أن تقوم صاحبة الدعوة للإفطار بدعوة ضيوفها قبل الموعد المحدد بيومين على الأقل، ويجب أن لا تكون مفاجأة؛ ليستطيع المدعون ترتيب مواعيدهم، أو الاعتذار عن الحضور، وإذا تم الاعتذار يجب أن يكون قبل موعد الإفطار  بيوم على الأقل.

الترتيب للعزومة:

يجب على ربة المنزل صاحبة الدعوة بدء الإعداد للعزومة قبل موعدها بيومين، بأن تحدد قائمة الطعام، والكمية المطلوبة وفق عدد المدعوين، وإذا كان العدد كبيراً فيجب مراعاة التنوع في الأصناف لإرضاء جميع الأذواق.

وبعد قيامك بإعداد قائمة الأصناف التي سوف تعدينها. يبدأ التحضير الفعلي قبلها بيوم للأصناف التي يمكن حفظها في الثلاجة، مثل: العصائر والحلويات.

كما يجب عليك التأكد من توفر الأطباق والأكواب والملاعق والشوك والسكاكين والصواني بالأعداد الكافية واللازمة لإعداد مائدتك.

أما عن أصناف الطعام فيراعى إعداد الأصناف التي يستغرق إعدادها وقتاً كبيرا مثل: أصناف المحشيات قبلها بيوم، وتوضع في الثلاجة بعد أن تكون جاهزة للطهي يوم العزومة. أما بالنسبة لإعداد المكرونة بالبشاميل أو الجلاش باللحمة المفرومة، فيجب إعداد اللحمة قبلها بيوم؛ لتكون جاهزة للحشو، وعمل الصوانى يوم العزومة؛ لضمان إنجاز المائدة بأعصاب هادئة، وأن يكون لديك الوقت الكافي لاستقبال الضيوف والترحيب بهم، وليس الانشغال عنهم طيلة الوقت في المطبخ فيشعرون بالحرج لإرهاقك وتعبك من أجلهم.

ذوقيات أو إتيكيت إعداد المائدة:

ويمثل إعداد المائدة أهمية كبيرة عند دعوة ضيوفك، وتؤكد د .سوسن أن تزيين السفرة تعكس قدر اهتمامك بالمدعوين.

 في البداية: قومي بتغطية المائدة بمفرش مناسب على أن لا يتدلى أكثر من 30 سم من جوانب المائدة، وأعتني كذلك بوضع فوط السفرة في شكل جميل، مثل: زهرة اللوتس أو الطاووس أو أي شكل تفضيلينه، وأن يكون الطبق الرئيس في منتصف الأدوات الأخرى، وفى مواجهة كرسي الضيف، وهو طبق كبير ومستوى بجانب طبق مسطح أصغر، وطبق فاتح الشهية أو السلطة، وسلطانية الحساء، ويمكن الاستغناء عنها إذا لم يوجد في قائمة طعامك الحساء.

ويراعى عند وضع السكاكين والشوك والملاعق أن لا تبتعد حافة مقابضها أكثر من 2 سم من حافة المائدة. ووفق نظم الذوقيات أو الإتيكيت؛ فالملاعق توضع على الجانب الأيمن للطبق بالقرب من السكين، وأن تكون حافتها الحادة باتجاه الطبق، وتوضع الشوكة على الجانب الأيسر، وتكون أسنانها متجهة إلى الأعلى، ويتوقف عدد الشوك على عدد الأصناف المقدمة وما يستعمل منها.

أما عن الأكواب فيوضع كوبين، واحد للماء وأخر للعصير أعلى يمين الطبق فوق حافة السكين. ويوضع طبق الخبز والزبدة في حال استعماله على يسار الطبق فوق الشوكة، وتوضع سكينة الزبدة على يمين الطبق وتكون حافتها الحادة متجهة إلى وسط الطبق.

ولاتنسي عزيزتي تزيين مائدتك بالزهور أو الشمعدان، ومراعاة أن تكون بسيطة ومنخفضة بحيث لاتحجب رؤية الضيوف بعضهم البعض.

وتشير د. سوسن إلى أن هناك أيضا ذوقيات أو إتيكيت لاستقبال الضيوف، وهو فن يجب أن نتعلمه.  فكل ربة منزل عليها أن تستقبل ضيوفها بحب وبشاشة وابتسامة، وأن يشعر ضيوفها بالترحيب، وقبل ذلك يجب عليها أن تراعى نظافة بيتها وخاصة الحمام، ووضع فوطة نظيفة وصابونة. وأن تلتزم الاحتشام في الملابس، فلا يصح أن تستقبلي ضيوفك بملابس النوم! أو بملابس المطبخ والتي قد تكون اتسخت أو تشبعت برائحة الطعام.

وعند بدء الطعام يجب أن تقوم ربه المنزل بدعوة ضيوفها لتناول الطعام،  وأن تراعى توزيع ترحيبها على الجميع سواسية، وتجنب الأحاديث الجانبية، وأن يكون موضوع الحديث شيقاً وليس من الموضوعات الجدلية أو الخلافية، ومن الضروري مراعاة عدم الإلحاح على ضيوفك لتناول أكثر من طاقتهم من الطعام.

وعليك عزيزتي أن تحرصي على تقديم الفاكهة مقطعة ومعدة للأكل خاصة إذا كانت مانجو. أما إذا أحضر ضيوفك هدية من الفاكهة أو الحلويات فاحرصي على أن تفتحيها وتقدمي لهم منها كنوع من المشاركة والتعبير عن الفرح والاهتمام. وراعي عزيزتي أن لا تتوقفي عن الطعام قبل المدعوين؛ حتى وإن شعرت بالشبع. فتظاهري بالأكل كي لاتعطي انطباعا ً للآخرين بأنهم كثيرو الأكل.

واحرصي عزيزتي عند توديع ضيوفك على وجود الابتسامة الكبيرة على وجهك، والتعبير لهم عن فرحتك وسعادتك بقبولهم دعوتك ووجودهم في بيتك للإفطار.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- دعاء سمير -

20 - رمضان - 1431 هـ| 30 - أغسطس - 2010




حقيقى موضوع جديد ومبتكر وفعلا كنا نحتاج لمعرفة هذه التفاصيل القيمة والتى افقادتنى كثيراً

-- طارق - الكويت

20 - رمضان - 1431 هـ| 30 - أغسطس - 2010




شكرا لكم موضوع شيق لكن بالنسبة للملعقة هل تكون وضعيتها بحيث تكو ن حدبتها للأعلى أم للأسفل اي يوضع وجهها الذي يحتوي على الاكل للأسفل ام للأعلى مع الشكر

-- دعاء سمير - إيسلندا

10 - ذو الحجة - 1431 هـ| 17 - نوفمبر - 2010




حقيقى موضوع جديد ومبتكر وفعلا كنا نحتاج لمعرفة هذه التفاصيل القيمة والتى افقادتنى كثيراً

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...