"اخطب لبنتك ولا تخطب لابنك".. ولكن هل تخطب الفتاة لنفسها؟

تحت العشرين » صوت الشباب
17 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 13 - ابريل - 2009


1

        المثل المصري شائع الصيت "اخطب لبنتك ولا تخطب لابنك"  يفهمه البعض أن يعرض الأب ابنته للزواج ممن يرى فيه صلاح  دينه ودنياه واستقامة الخلق.. ولكن هل يصل بنا الأمر إلى أن تخطب الفتاة لنفسها  متى وجدت في احد الرجال الصفات التي ترغبها وعلى رأسها الدين والدنيا وحسن الخلق؟

       ولاء سعيد "23سنة"  أشارت إلى أن أختها فعلت ذلك فقد صارحت زوجها في البداية عن طريق قريبة له بأنها ترغب في الزواج منه وطلبت منه أن يتقدم لخطبتها وكانت هذه المبادرة منها قبل أن تكون منه وهما الآن متزوجان، إلا أنها كانت تخشى في بداية زواجهما أن يعايرها بأنها هي التي طلبته لنفسها قبل أن يخطبها ولكن تقول إنه كان في قمة الأخلاق.

      وتقول شهد علي "26 سنة " أنه قد تقدم لها الكثير ولكنها لم تجد من بينهم الشخص المناسب الذي يحقق لها الحد الأدنى من أمالها وطموحها  لذا قررت أن تتغلب على خجلها وأفضت لعمتها أنها تتمنى ابنها زوجاً لها ولو تقدم لن ترفضه  وكان هو الآخر معجبا بها ووافق فوراً على التقدم لخطبتها  .. وهي لا ترى أي حرج في أن تخطب لنفسها الشخص المناسب وان تفعل الفتيات مثلها حفاظا علي حياه مستقبلية متكافئة ومتزنة .

        وترفض عبير محمد " 33سنة " أن تخطب لنفسها وتقول مهما بلغ إعجابي بأي إنسان فلن أجرؤ على مفاتحته أو حتى توسيط احد بيننا من أجل الزواج، ولو قضيت عمري كله دون زواج واعتقد أن المرأة الطبيعية يستحيل أن تتقدم لرجل لتخطبه خصوصا في مجتمعاتنا وفى ظل العادات والتقاليد التي نعيش فيها .

       ولكن على الجانب الآخر هل يقبل الشباب أن تتقدم إحدى الفتيات لخطبته شادي محمود"27سنه" يقول مازحاً يا سلام أتمنى أن أجد مثل هذه الفتاه التي تأتي لتخطبني وحين إذ ترفع عن كاهلنا حمل البحث عن الفتاة المناسبة مؤكداَ أنه سوف يوافق على الفور إذا ما توافرت فيها المواصفات والشروط المناسبة بعدما سهلت عليّ الطريق في اختيار الزوجة ولا اعتقد أن أسرتي ستعترض وسأطلب من والدتي أن تراها وتسأل عنها مشيراً إلى  حق الفتاه كإنسانة في اختيار شريك حياتها مثلما  يختار الرجل شريكة حياته .

       ويقول ياسر حسانين "33 سنه" كثيرا ما يلمح لي بعض الآباء بان أتقدم لخطبة إحدى بناته وهذا ليس عيبا بأن يختار الأب لابنته من يرى فيه صلاح الدين والدنيا وحسن الخلق وكلنا نعلم بهذه المقولة (اخطب لبنتك قبل ما تخطب لابنك) كذلك فقد قالت لي إحدى قريباتي بأن صديقتها تتمنى أن أكون زوجا لها، وهذا لم ينقص من قدرها بل زاد من مكانتها عندي فهي معروفه بحسن الخلق وبعد أن استشرت والدي ووالدتي في أمرها واثنوا عليها وعلى أهلها تقدمت بالفعل لخطبتها ونحن الآن نستعد للزواج.

         وللوقوف عند حقيقة هذا الأمر من الناحية الشرعية يؤكد الشيخ يوسف البدري - رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية سابقا - بأن خطبة المرأة للرجل الذي تريده أمر مباح وليس مرفوض في الإسلام ولكن يتم التعبير عن ذلك وفق شروط وضوابط تضمن الحفاظ علي مكانتها وحياءها.

ويرى البدري المباح أن يتم عن طريق غير مباشر كأن تخبر أحدا من ذويه أو أهله  الثقات بأنها تتمنى ذلك الشخص زوجاً لها وأنها لن ترفضه إذا تقدم لخطبتها بحيث  لا تحرج الفتاه إذا رفض الزواج بها ومن هنا  تأتى أهميه دور الأب والأم لأنهما يمكن أن يقوما بهذا الدور مثلما حدث مع   سيدنا شعيب  _عليه الصلاة والسلام _ حينما علم أمانه سيدنا موسى _عليه الصلاة والسلام _ وخلقه الطيب فقالت إحدى ابنتيه "قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ"وعندما عرف الأب الذكي اللماح  ما تريد ابنته فذهب يخطب موسى لابنته  فقال له "قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ" .. ولنا في سنة محمد _صلى الله عليه وسلم _ أسوة حسنه وكيف أن أم المؤمنين  السيدة خديجة رضي الله عنها مع الرسول صلى الله عليه وسلم حين لمست من المصطفى الصدق والأمانة وعلامات النبوة فأرسلت إليه خادمتها السيدة نفيسة ويسرت لها الأمر واتجهت إلى النبي صلى الله عليه وسلم لتقول له :يا محمد ما الذي يمنعك من الزواج ؟ فقال الرسول ليس عندي من المال ما أتزوج به  فقالت له : فان دعيت إلى المال والجمال والكفاءة ألا تجيب؟ فقال لها الرسول صلى الله عليه وسلم ومن هي فقالت له :إنها خديجة ذات الشرف والمال والجمال؟ فقبل السيدة خديجة ووصل الخبر إلى عم السيدة خديجة فأرسل إلى رؤساء  وكرام مكة وأشرفها لحضور عقد الزواج المبارك فكان وكيل السيدة خديجة عمها عمرو بن أسد ووكيل الرسول صلى الله عليه وسلم عمه أبو طالب .

       ويتوجه البدرى بنصيحة للفتيات بعدم التسرع والإقدام على هذه الأمور المصيرية بعدما أصبح جو الاختلاط بين الرجل والمرأة  منتشر في العمل والجامعات والانترنت وأصبحت الفتاه أكثر جرأة في الكشف عن مشاعرها تجاه شاب أحبته فنسيت العادات والتقاليد التي كانت وزنا للأصول والأعراف.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- زائر - السعودية

17 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 13 - ابريل - 2009




أرى أنه في هذا الوقت يحتاج الأب إلى أن يبحث لابنته من يحفظها ويصونها في ظل المتغيرات التي تحيط بشبابنا والحرب الفكرية التي دمرت عقولها
ولا حول ولا قوة إلا بالله

-- فتحية أحمد - مصر

18 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 14 - ابريل - 2009




موضوع من المحتمل أن يكون سهل ومنفع لبعض من الأهالى بحسب ظروف المجتمع لأن ليس الشباب متفقين على رأى واحد ومن الأفضل أن تصون الفتاه كرامتها من ناحية الزواج لآنها عشره طول العمر وليست يوم أو يومين وانا عن نفسى أفضل أن يأتى الرجل للفتاه الذى يختارها من نفسه وليس أهله

-- soso - أخرى

20 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 16 - ابريل - 2009




شكراً لهذا التقرير الجميل

-- -

21 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 17 - ابريل - 2009




اخطب لابنتك ومتخطبش لابنك انا اقول المفروض انى مدخلش ولا فى اختيار شريك حيات بنتى ولا فى اختيار شريكه حيات ابنى هم احرار

-- زائر - السعودية

22 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 18 - ابريل - 2009




حتى لو أتمنى أحد أعرفه ماراح أعرض نفسي عليه..

أخاف لما نتهاوش يعيرني بهذا..ههههه

بسلامته مع اني أحبه وقلت لماماتي اني أتمناه.. معرفش إذا هيا ناوية على حاجة..

-- pharmacist - مصر

23 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 19 - ابريل - 2009




لو كان في نصيب الامور هتمشي ببساطه ومن غير تعقيدات مقال رائع

-- همس المحبة - السعودية

24 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 20 - ابريل - 2009




جميل ان تخطب الفتاة لنفسها ولكن اذا رفض ويجب على الفتاة التحلي الحياء والرزانه

-- ريم الفلا -

27 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 23 - ابريل - 2009




كلام جميل
مشكووووووووووووورين

-سكاكا الجوف- لامارا - السعودية

26 - جماد أول - 1430 هـ| 21 - مايو - 2009




كلام جميل واقعي لكن التنفيذ صعب خاصة اذا كانت الجهات التي ستعينك على اتمام هذا الامر لها وجهات نظر أخرى

-أهــمـ شي- الداعية للخير - السعودية

18 - شوال - 1430 هـ| 08 - اكتوبر - 2009




موضـــوع حلوو وراق لي كثيراً لكن المشكلة بها الزمن الولد والناس والمجتمع ممكن ماتنظر لنا بها الطريقة يعني ماترحم.. وبعدين احنا لنا كرامة خل الرجال هو يدور علينا .. فأحس الفكرة صعبة .. لكن ممكن تلمح بطريقة غير مباشرة..

مع إني أعرف وحدة قالت لبنت عمها تسأل ولد عمها إذا كان يحبها ويبيها أو لا وكان ردة فعله ضحك وقال تنتظر وتشــوف!!!؟؟؟

أحس زادت الإستفهامات بقـــــــــوووة ,,, لكن الله سهل لجميع المسلمين ..

بعدين باب السماء مفتوح فالدعاء الدعاء ولا تفقدوا الأمل..( :

-- الفارس - مصر

15 - ذو الحجة - 1431 هـ| 22 - نوفمبر - 2010




هذا كلام طيب لارك الله فيك وقد فعل هذا سيدنا عمر بن الخطاب عندما عرض ابنته للزواج على عثمان ثم ابى بكر وفى النهاية تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...