الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للمراهقين


05 - ربيع الآخر - 1434 هـ:: 16 - فبراير - 2013

لجأت للمخدرات لأني لم أستقر منذ ولادتي!


السائلة:فاطمة

الإستشارة:عبدالله بخيت حسين الدريبي

السلام عليكم..
أنا فتاة أبلغ 18 سنة ولدت من أبوين مطلقين ولم أعرف من هو أبي إلا في سن 16 سنة حينما جاء ليبحث عني.. منذ ولادتي كنت انتقل كثيرا من مدينة لأخرى كل سنة. لم أضع ملابسي يوما في الخزانة بل دائما كانت مرتبة في حقيبة السفر فبينما كان والدي يعيش مع زوجته وابنته (أصغر مني بسنتين) كانت أمي تعمل بعيدة عني وكنت أنا أنتقل بين الأقارب لا أعرف معنى الاستقرار، وبالرغم من هذا تفوقت في دراستي.. كنت دائما أحمل لقب التلميذة الجديدة.. كان لدي أصدقاء كثر لم أتعلق يوما بأحد.. لأنني أعرف أنني سأفارقهم.. كنت أحس بألم فظيع داخلي.. لم أجد يوما من يحضنني كنت أكره نفسي بحثت عن طرق كي أنسى.. لجأت لأحلام اليقظة لم تنجح معي فبدأت أتعاطى المخدرات وأذهب للحفلات والملاهي دون علم أحد.
 
عمر المشكلة: سنة.
 
في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدت إلى تفاقم المشكلة؟  
السنة الماضية طلب مني أبي أن أستقر عنده فوافقت، كنت فرحتا جدا وظننت أنني لن أسافر مرة أخرى... فور وصولي بدأت أحاط بالأصدقاء، بدأت الحياة تتغير.. وجدت أسرة وبيتا وأختا .. غيرت نفسي ولم أعد أتعاطى أي شيء.. لكن ما ترجيته كان مستحيلا.. أختي خربت كل شيء بسبب غيرتها.. كانت تحاول تحطيمي وكلماتها اللئيمة جرحتني كثيرا خربت علاقتي بأبي بل حتى بنفسي حتى لجأت للانتحار بسببها.. ورحلت ببساطة .. الآن أنا أعيش مع أمي.. وضعت لأول مرة ملابسي في الخزانة, الآن حين انتهى كل شيء فقدت نفسي لم أعد أريد إقامة أي صداقة أصبحت منعزلة وأشعر باليأس والحزن دائما.. حتى أني لم أعد أهتم بنفسي لم أعد قادرة على التفكير كل ما أريده هو النوم فقط، لا أستطيع الذهاب لحصص الدرس الصباحية أنام أكثر من 12 ساعة.
أحس أن لا فائدة من هذه الحياة كل ما أريده هو النوم.. أصبحت أكره نفسي وأتمنى لو أنني لم ألد لأني لم أجلب لأمي سوى التعاسة.
ساعدوني أرجوكم


الإجابة


   بسم الله الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله ومن والاه وبعد.
وعليكم السلام ورحمة الله..
السائلة الكريمة/
   قد قرأت عباراتك النازفة ألما, المثقلة بالحسرة والحيرة والمعاناة, لقد افتقدت الكثير من معاني الثبات والاستقرار, وافتقرت إلى التوجيه الأمثل منذ صغرك مع أنك كنت متميزة دراسيا ما يعني أن لديك صفات شخصية مكنتك من شق طريقك المتعب برغم افتقاد الحضن الدافئ وبرغم المشتتات والصوارف وكثرت الانتقالات, كما أن حفاظك على نفسك من تكوني لم تتعلقي بأحد في المدارس السابقة لإدراكك بأنك ستنتقلين ولا تدرين متى؟ يدل على مقدرتك المتميزة على إدارة مشاعرك وهذه صفات شخصية ممتازة جدا, غير أن بحثك عن من يحنو عليك أو يشعرك بالحنان في المواطن الخاطئة تصرف سيء والأسوأ استخدامك للمخدرات, وكل ذلك يدل على أن لديك فراغا روحيا وعاطفيا لا موجِّه له ولا راعي, ولم تبادري أنت برعايته وتوجيهه من خلال استثمار هواياتك التي تميزك ومن خلال تطوير مهاراتك وقدراتك الشخصية والمعرفية.
   لقد عمق معاناتك عيشك لفترة وجيزة مع والدك لفترة وجيزة لم تفلحي فيها من إدارة علاقتك بأختك والتي كما ذكرت أفسدت علاقتك بوالدك, وأنا هنا لا أدري ما حقيقة الأمر ربما كنت أنت أيضا سببا في سوء العلاقة بينك وبين والدك وليس أختك فقط إذ أني لم أستمع إلى رواية سواك, وأيا ما يكن فالماضي قد انقضى وانتهى ولا يفيد اجتراره وتكرار مآسيه بل المفيد الرجوع إليه رجوع الناقد لتمحيصه واستخلاص الدروس منه, للوقوف على أزماته وتحليل موقفك والنظر في خطواتك التي قمت بها لتعرفي مواطن الخلل والخطأ وتجتنبيها في مستقبل أيامك.
   إن ما وصفتِه من سوء حالك وبلوغها حد الانتحار واللوم والكراهية لنفسك وفرط النوم وربما غيرها, تجعلك بجدارة في حالة اكتئاب شديد, ورغم أنه ربما لا يكون نمطيا لكنه يستدعي العلاج على وجه السرعة, وأنت في هذه الحالة تحتاجين لعلاج دوائي وعلاج سلوكي معرفي يعدل معارفك المغلوطة والتي تسببت في انحراف سلوكك عن السواء, سواء بالتعاطي سابقا أو بالانتحار وبغض نفسك ولومها على ما حل بأمك, وينمي قدراتك ومهاراتك في التعامل مع الضغوط, ويستثمر ما وهبك الله إياه من خصائص وصفات إيجابية حتى تعبري بإذن الله ظلام الأزمة الحالية وتحصني عن غيرها في مستقبلك بإذن الله.
   أيتها السائلة الكريمة/
وقد وهبك الله في نفسك صفات إيجابية هي بمثابة الذهب الخام أو النفط الخام الذي متى ما كرر أو صهر ومن ثم تشكل نتج عنه إما مصوغات غالية الثمن, أو مواد أساسية لها الفضل بعد الله في سير حياة البشرية هذه الأيام, والذي أعنيه أن هذه الصعوبات التي مرت بك يجب أن تستثمريها الاستثمار الأمثل حتى تصقل مواهبك وتزكي صفاتك وتنمي قدراتك, وهكذا يكون الألم الذي تعرضت له مثل النار التي تصلى معدن الذهب لتصهره وتذيبه ثم تصفيه وتنقيه وتجعله قابلا لاتخاذ أشكال رائعة, ولولا ذلك لما تمكن الإنسان من تشكيل الذهب ولا صياغته, كذا الألماس لو لم ييسر الله للناس طريقة لقصه وتقطيعه لما تمكنوا من ترصيع المصوغات به ولما غلا ثمنه, إذن فالأزمات والمآسي والبلاء والنكبات أولا تمحيص للإنسان وتكفيرا لخطاياه وهذا من رحمة الله, وثانيا تطويرا لقدراته ورفعا لمقدرته على التحمل والتكيف لدرجة أعلى في كل مرة, وكما يقال الضربة التي لا تقصم ظهرك تقويك, نعم يتأثر الإنسان من مشاكله وقد يقلق وقد يكتئب وقد يكبو وقد يخطئ, لكن أولا يستعين بالله ويصبر, ثم يصحح مساره وينهض ورويدا رويدا حتى يبلغ منزلة يرضي بها ربه ثم يرضي بها طموحه وتطمئن نفسه.
   الخلاصة:
إليك هذه التعليمات والتي ينبغي أن تتبعيها بدقه, وستطيب حياتك وتتغير ظروفك بإذن الله في حال امتثلت ما فيها, وأسأل الله لك العون والتوفيق:
1. زيدي من ذخيرتك الروحية, بتعلم القرآن وقراءة السنة وطلب العلم الشرعي خصوصا ما لا تعذرين في جهله, وتقربي إلى الله, وتعرفي إليه واملئي قلبك بحبه سبحانه والتعلق به والرضا بقضائه والتفكر في خلقه وأديمي ذكره وتسبيحه وتحميده وتهليله والصلاة والسلام على نبيه محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم, وسوف تجدين من الانشراح والسلوى وسعة الصدر ما لا يوصف, هذه القاعدة الأساسية والعريضة والتي تحصنك من كل نكبات الحياة وتسمو بك حسا ومعنى حتى لا تؤثر فيك أحداث الدنيا إذن أن حبك لله سيغنيك عن حب كل حبيب وهجره, وثقتك بالله سوف تملؤك فألا وأملا حتى تري في أحلك الظروف فرجا قريبا من الرحمن الرحيم اللطيف الحليم, وابتغاءك لما عند الله يهون عليك كل عناء ينال منك في هذه الدنيا.
2. تذكري أن ما أنت فيه لا يقارن أبدا بما قد يكون تعرض له غيرك, فاحمدي الله على ذلك, احمدي الله أن الأمور لم تكن أسوأ مما هي عليه, قد تتصورين أنك أكثر الناس هما وأعظمهم غما وأنك أتعس الناس وأشقاهم, وأنه لا قيمة لك..إلخ, كل هذا غير صحيح, كل هذا هراء, هذا كله وهم تتلوه عليك أفكارك التشاؤمية ليل نهار حتى لا تنهضي وتكافحي وتحسني من وضعك والمخرج من ذلك كله بعد عون الله, أن تنظري من حولك وتتأملي في ما يحيق بالناس من المآسي وما يتعرضون له من نكبات, ما يفقدون من مقدرات وأهل ومال وعلاقات, ثم ستعلمين يقينا أن ما بك شيء يسير مقارنة بغيرك, وأن الله لطف بك, وأنه عليك أن تنهضي وتغيري من حالك, وتكفي عن تكرار الأفكار التشاؤمية السلبية, لا أقول لك لا تحزني ولا تتأثري, لا, لأنك لو لم تحزني وتتأثري لما كنت إنسانة سوية, بل أقول لك, أن تعي وتتيقني أن استياءك وحزنك لن يغير من واقعك, الذي يغير الواقع بإذن الله هو أن تستعيني بالله, وتعودي تلك الفتاه المتفوقة والمتميزة, وأن تنسي الماضي فقد انتهى ولن يعود وان تستقبلي المستقبل وتتفاءلي وسوف يكون مشرقا بإذن الله.
3. استغلي ما حابك الله به من مقومات شخصية متميزة للنهوض من عثرتك هذه, افعلي ما كنت تفعلينه وقت تفوقك وتميزك.
4. لابد أن تبتعدي عن تناول المخدرات والمفترات والمنشطات, وكذلك تبتعدي عن مواطن الفتنة والفساد, فالمخدرات لا تغير واقعك للأفضل ولا تجعلك تشعرين بالتحسن ابدا, والملاهي والمقاهي وخلافها تجعلك فريسة سهلة لكل ذي نية سيئة أو مشروع انتهازي, ويحرق رونقك ويؤذي نفسك وعقلك, ولا يوجد أبدا حنانا ولا مودة ولا عاطفة مسلية, ولعلك تعلمت ذلك بنفسك,  فاستغفري الله مما سلف وكان, وإياك يا اختنا الكريمة أن تعودي إلى ذلك المستنقع المشبوه والموبوء, فأنت متميزة ومحلك مع المتميزات, ليس في مناطق القاذورات, حفظنا الله وإياك والمسلمين من كل سوء وفتنه, أعدي لنفسك برامج للمذاكرة والتحصيل وللجد والاجتهاد واستغلال هواياتك المباحة, والاستمتاع بحياتك من غير تعد ولا تفريط.
5. تعلمي مهاراتك الشخصية, وطوري ذاتك, تعلمي مهارات التعامل مع الضغوط وإدارة العلاقات, اقرئي الكتب في ذلك وان استطعت فاحضري الدورات والأهم أن تربي نفسك على اليأس مما عند الناس والثقة بما عند الله, والاستغناء بنفسك بعد الله عن غيرك,.. تعلمي ما يجب عليك وما يجب لك في كل علاقة من علاقاتك, وكيفي مشاعرك وعواطفك لما يمليه عليك نداء الشريعة والعقل, فسيحفظك ذلك كله بإذن الله من الاكتراث لتغير الناس من حولك.
6. فيما يخص علاقتك بأبيك وأختك, وبعد أن تسكن نفسك وتهدئي, ارجعي بالذاكرة إلى الوراء وتذكري ما هي الأسباب التي ربما تسببت في سوء علاقتك بها, لم كانت تغار منك, وأقترح عليك أن تتواصلي مع والدتك وأختك, وتصطلحي معهم, خصوصا وأنك قد عشت أفضل أيام حياتك معهم كما أفهم من حديثك, حتى صارت الخلافات, هذه الخلافات أزمة أو أزمات, وهي تحد يجب ليك أن تواجهيه, لأن قربك من أبيك, وطيب نفسك بمن حولك من أختك والأصدقاء غيرها في بيتهم مكسب كبير ينبغي إلا تتنازلي عنه, بل اجتهدي واستعيني بالله وأنا على ثقة بإذن الله أنك بذكائك وحسن تصرفك تستطيعين أن تحولي علاقة الغيرة والمناكفة مع أختك إلى علاقة محبة وتعاون, علاقة تكامل لا تناقض, فقط استعيني بالله وابدئي العمل على ذلك, ولا تنسحبي ولا تستسلمي.
7. يظن كثير من الناس ان الظروف تصنع واقعهم, وما علموا أن هذا مجرد حيلة نفسية, ينكرون بها كسلهم وتساهلهم وعدم رغبتهم في تقديم حلول عملية لتحديات حياتهم, وهي حيلة تسهل على الإنسان تقبل يأسه, وتبرير عجزه وكسله, لكن صدقيني يا اختنا الكريمة أن الناس هم من يصنع ظروفهم, لكن منهم من يصنع ظروفه بشكل منتج وفعال وإيجابي ومنهم من يقف لا يدري أين يذهب لأنه لا هدف له, فيكون كالريشة في محب الريح, إذا تحرك شخص ما لتحقيق هدف له, اصطدم به فحركه, وبما أنه منعدم الطاقة, ويعتقد أنه لا يمكنه صنع شيء لا يملك إلا أن يتحرك كيفما اتفق, ثم يلوم من حوله لأنهم يتقاذفونه في طريق سيرهم, وما علم أن ذلك لأنه ربما يشكل تحديا لبعضهم في لحظه من اللحظات أو ما شابه,  كوني أنت فاعلة في حياتك, ضعي أهدافك, وارسمي لها خططا واستعيني بالله وسترين كيف ستكون الحياة منتجة وممتعة بإذن الله.
هذا بعض ما أردت قوله, نفذي ما فيه وحتما - بعون الله - ستجدين فرقا, وتلقين بهذه النظارة السوداء التي لا تجعلك ترين في هذه الدنيا إلا السواد واليأس والكآبة, لتري جمال الدنيا وتشمي عبق الحياة.
   أسأل الله أن يصلح أحوالك ويكشف ما بك, وأن يغفر لنا ولك ولجميع المسلمين والمسلمات. آمين.
 
عزيزي الزائر: للتعليق على رأي المستشار أو لإرسال رسالة خاصة للسائل .. أرسل رسالتك على الرقم 858006 stc مبدوءة بالرمز (36752) ( قيمة الرسالة 5 ريال على كل 70 حرفا )



زيارات الإستشارة:5009 | استشارات المستشار: 59

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    أرشدني ماذا أصنع ! قبل أن أخسر كل شيء!!!
    الدعوة في محيط الأسرة

    أرشدني ماذا أصنع ! قبل أن أخسر كل شيء!!!

    الشيخ.عادل بن عبد الله باريان 11 - ربيع الآخر - 1428 هـ| 29 - ابريل - 2007


    الاستشارات الدعوية

    هل علي ذنب إن تركت صديقتي الشريرة؟

    د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند8174



    استشارات إجتماعية

    لا أعلم كيف سأتقبل العيش في حالة مادية بسيطة!
    قضايا الخطبة

    لا أعلم كيف سأتقبل العيش في حالة مادية بسيطة!

    د.خالد بن عبد الله بن شديد 10 - ربيع الآخر - 1435 هـ| 11 - فبراير - 2014
    البنات والحب

    حقيقة الحب قبل الزواج ؟!!

    د.منيرة بنت عبد الله بن عبد العزيز القاسم10941

    قضايا الخطبة

    تقدم لي شاب أسلوبه ولهجته قروية!

    منيرة بنت عبدالله القحطاني4598

    البنات والحب

    تعلّقت به و بدأت أفكّر فيه ليل نهار !

    فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي4534


    قضايا بنات

    هل أنا طبيعية ؟ لا أدري !!!

    حسام بن كمال بن محمد بن عبد الودود5509

    استشارات محببة

    هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?
    الاستشارات الاجتماعية

    هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة بعمر الـ19 عاما،...

    طالب عبدالكريم بن طالب4255
    المزيد

    من له الحق بحضانة أطفالي بعد الطلاق؟
    الأسئلة الشرعية

    من له الحق بحضانة أطفالي بعد الطلاق؟

    السلام عليكم ورحمة الله..rnانتهيت أنا وزجي إلى الطلاق ولدينا...

    د.فيصل بن صالح العشيوان4256
    المزيد

    خطيبي مصّر على الدخول إلى قاعة النساء!
    الاستشارات الاجتماعية

    خطيبي مصّر على الدخول إلى قاعة النساء!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا فتاة عمري 19 سنة تخرجت...

    عمر بن محمد بن عبدالله4256
    المزيد

    أخاف أن تتطور علاقاته مع وازع الشهوة!
    الإستشارات التربوية

    أخاف أن تتطور علاقاته مع وازع الشهوة!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأرجو أن تفيدوني في حيرتي ...

    د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك4256
    المزيد

    نفسيّتي تتدهور وأشعر أنّني أضيّع زوجي بنفوري!
    الاستشارات النفسية

    نفسيّتي تتدهور وأشعر أنّني أضيّع زوجي بنفوري!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لديّ ابنتان وولد ، تزوّجت في...

    رفعة طويلع المطيري4256
    المزيد

    الاستشارات الاجتماعية

    "اعترافات إنترنتية لن أتوب منها"!

    السلام عليكم... هذا موضوع وجدته في أحد المنتديات وقد كتبت...

    الشيخ.خالد بن عبد العزيز أبا الخيل4257
    المزيد

    الراحمون يرحمهم الرحمن
    الإستشارات التربوية

    الراحمون يرحمهم الرحمن

    لنا ابنة جار من أسرة طيبة ولكن شاء الله أن تولد بإعاقة في قدميها...

    د.بدر بن ناصر بن بدر البدر4257
    المزيد

    أريدها رومانسية.. ليس سهلاً لكل الفتيات!
    الاستشارات الاجتماعية

    أريدها رومانسية.. ليس سهلاً لكل الفتيات!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. عقدت زواجي على إحدى الفتيات...

    د.منيرة بنت عبد الله بن عبد العزيز القاسم4257
    المزيد

    الدراسات العليا والماجستير.. هل أقدم عليها؟!
    الإستشارات التربوية

    الدراسات العليا والماجستير.. هل أقدم عليها؟!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    المستشارون الأفاضل: أطلب...

    د.محمد صفاء بن شيخ إبراهيم حقي4257
    المزيد

    طال الانتظار وما عدت أتحمل!!
    الاستشارات الاجتماعية

    طال الانتظار وما عدت أتحمل!!

    السلام عليكم ورحمة الله... rnأنا فتاة عمري 32 سنة، لقد خطبني...

    د.مبروك بهي الدين رمضان4257
    المزيد